أخبار دولية

أزمة المهاجرين تتفاعل.. بايدن وترامب في زيارة متزامنة للحدود

تعتبر أزمة الحدود واحدة من أكبر الإخفاقات في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن حتى الان، وفي محاولة لتدارك هذا الملف وإصلاح ما يمكن إصلاحه قالت السكرتيره الصحفية لبايدن، إن الرئيس يعتزم القيام بزيارة نادرة إلى الحدود الجنوبية يوم الخميس، حيث يسافر إلى براونزفيل بولاية تكساس، في نفس اليوم الذي حدد فيه الرئيس السابق دونالد ترامب بالفعل رحلة حدودية إلى هناك.

وتؤكد هذه الخطط على الضرورة الملحة التي تدفع بايدن وفريقه الآن إلى التعامل مع الهجرة، والتي أصبحت واحدة من أخطر مسؤولياته السياسية. وفي ظل إدارة بايدن، عبرت أعداد قياسية من المهاجرين الحدود الجنوبية وهي حقيقة استخدمها ترامب والجمهوريون بقوة ضد بايدن.

ولايوافق غالبية الأميركيين على الأداء الوظيفي لبايدن، وتظهر استطلاعات الرأي أن الناخبين الذين لا يوافقون على ادائه يشيرون إلى الهجرة أكثر من أي قضية سياسية أخرى.

وفي رحلته المقررة الخميس إلى براونزفيل، يخطط بايدن للقاء دوريات الحدود ومسؤولي إنفاذ القانون والمسؤولين المحليين، وفقًا لكارين جان بيير، السكرتيرة الصحفية للرئيس بايدن. ولم يجب بايدن بشكل مباشر على سؤال أحد الصحفيين يوم الاثنين حول ما إذا كان سيلتقي بالمهاجرين.

ومن المتوقع أن يلقي الرئيس اللوم في أزمة الهجرة على الجمهوريين في مجلس النواب، الذين منعوا اتفاقا من الحزبين كانت ستفرض قيودا صارمة على الحدود. وقال بايدن إنه خطط للزيارة دون أن يعلم أن ترامب سيسافر أيضًا إلى الحدود.

وقال بايدن للصحفيين خلال رحلة إلى نيويورك: “لم أكن أعرف أن صديقي العزيز سيذهب على ما يبدو” في إشارة واضحة إلى ترامب وفقا لـ”نيويورك تايمز” الأميركية.

ترمب يستغل حادثة قتل طالبة التمريض
وسيزور ترامب إيغل باس في تكساس يوم الخميس. وذكرت شبكة “سي إن إن” أن الرحلة مخطط لها من الأسبوع الماضي. ويخطط الرئيس السابق ترامب للإدلاء بتصريحات من الحدود لتسليط الضوء على أزمة الهجرة وإلقاء اللوم على بايدن، وفقًا لمصدر مقرب من ترامب.

ومن المتوقع أن يسلط ترامب الضوء على الجرائم التي يرتكبها المهاجرون في نيويورك وفي مدن أخرى، فضلا عن اعتقال مهاجر فنزويلي غير شرعي في جريمة القتل الأخيرة التي شغلت الرأي العام لطالبة التمريض البالغة من العمر 22 عاما في جورجيا.

وفي يوم الاثنين، بعد الإعلان عن أخبار زيارة الرئيس بايدن، سعى ترامب إلى إلقاء اللوم على منافسه في جريمة القتل، فكتب على موقع التواصل الاجتماعي الخاص به، “عندما أكون رئيسكم، سنغلق الحدود على الفور، ونوقف الغزو، وفي اليوم الأول، سنبدأ أكبر عملية ترحيل للمجرمين غير الشرعيين في التاريخ الأمريكي!”

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى